بطريركية الاقباط الارثوذكس بالأسكندرية
بيان من مجمع كهنة الأسكندرية والمجلس الملي السكندري


بينما كانت جميع كنائس الأسكندرية تحتفل اليوم الجمعة 14/4/2006 بجمعة ختام الصوم المقدس وفي أثناء الصلاة حدثت اعتداءات على العديد من الكنائس وهي:
1- كنيسة الشهيد العظيم مار جرجس بمنطقة الحضرة التابعة لقسم باب شرقى:
أنه في حوالي الساعة الثامنة صباحًا دخل أحد المتطرفين مبنى الكنيسة أثناء الصلاة يحمل آلتين حادتين واحدة في كل يد وقام بالاعتداء على أربعة اشخاص أحدهم في حالة خطرة والآخرين حالتهم الصحية متوسطة وفي أثناء قيامه بالاعتداء كان يردد بعض الهتافات الدينية المتطرفة وفر هاربًا.

2- كنيسة القديسين مار مرقس الرسول والبابا بطرس خاتم الشهداء بسيدي بشر التابعة لقسم المنتزة :
والتي تبعد عن الكنيسة الاولى عدة كليو مترات، وفي حوالي الساعة التاسعة والنصف صباح نفس اليوم فؤجئ المصلون داخل الكنيسة بأن أحد المتطرفين يحمل سلاحين واحد في كل يد على رصيف الكنيسة أمام الباب الرئيسي لها وبدأ يطعن المصلين الخارجين من صلاة القداس الأول وهو يهتف بهتافات الجهاد وأصاب ثلاثة أشخاص,أحدهم توفى نتيجة الطعن بالسلاح والآخرين أحدهما إصابته بالغة وقد حاول الشعب الخارج من صلاة القداس القبض عليه فإذ بجندي الحراسة المعين أمام الكنيسة يشهر سلاحه (طبنجة) على المصلين وليس على المعتدي!

3- كنيسة السيدة العذراء والقديس يوحنا الحبيب بمنطقة جناكليس التابعة لقسم الرمل:
وفي حوالي الساعة العاشرة والعشر دقائق وهي تبعد تقريبًا عن الكنيسة الثانية بعدة كليو مترات حيث دخل أحد المتطرفين فناء الكنيسة حاملاً آلتين حادتين واحدة في كل يد محاولاً الاعتداء على طفلة صغيرة تقف بجوار جدها الذي حاول أن يمنعه من الاعتداء عليها فسقط على الارض فقام أحد شباب الكنيسة بدفعه بأحد الكراسي ففر هاربًا,ثم حاول الشباب مطاردته حتى منطقة شدس حيث اختفى.  

4- كنيسة الشهيد العظيم مار جرجس باسبورتنج التابع لقسم باب شرقى:
وأخيراً وفي حوالي الساعة العاشرة والربع صباحاً حاول متطرف آخر أقتحام الكنيسة ولكن باءت محاولته بالفشل.

وبالرغم من أن هذه الأحداث المؤسفة والتي تدل على إنه مخطط إرهابي يستهدف جموع المصلين في كنائس الأسكندرية المختلفة في أيام الأعياد المسيحية
إلا إننا فؤجننا بتصريحات بعض المسؤلين في وسائل الاعلام المختلفة تُهوِّن من الأمر وتصوره على غير الحقيقة قبل أن تبدأ تحقيقات النيابة العامة, الأمر الذي ادي إلي استياء الشعب القبطي ولا سيما أن هذا السيناريو البغيض يتكرر في كل أحداث الاعتداء على الاقباط سواء بالأسكندرية أو خارجها.

لذا فإننا نعلن استنكارنا واستياءنا من مثل هذه الاعتداءات المتكررة والتصريحات التي تعبر عن الاستخفاف بعقول الأقباط ومشاعرهم والعبث بمصير الوطن وذلك لبعدها عن الحقيقة وافتقادها الشفافية.


 
مجمع كهنة الأسكندرية
والمجلس الملي السكندري