رئيس مجلس الإدارة/ د. نعمان جمعة

الثلاثاء 7 ديسمبر 2004

 

http://www.alwafd.org/front/detail.php?id=5303&cat=smal

 

 

هتافات غاضبة خلال تشييع جنازة سعيد سنبل

 
حدث تجمهر من أعداد كبيرة من الشباب كرد فعل انفعالي لحادث فردي وقع في محافظة البحيرة، لا يمس الوحدة الوطنية ولا يعبر عن أي اتجاه ديني.
وتكرر الموقف امس عند الكاتدرائية المرقسية بالقاهرة عقب تشييع جنازة فقيد الصحافة الراحل سعيد سنبل.
وقد التقي الدكتور اسامة الباز المستشار السياسي لرئيس الجمهورية عقب مشاركته في مراسم الجنازة بالشباب الذين كانوا يرددون الهتافات، وشرح لهم تمسك الدولة والمجتمع في المحافظة علي وحدتنا الوطنية التي نعض عليها بالنواجذ وعلي استقرار المجتمع وأمنه الذي هو الضمانة الكبري لتقدم مصر وازدهارها.
والجدير بالذكر ان هذا الموضوع يجب معالجته سياسيا وبأعصاب هادئة بما لا يهدد الوحدة الوطنية.