تواصل الاشتباكات بين الشرطة المصرية والبدو في سيناء لليوم الثالث علي التوالي

2005/02/03

 

القاهرة ـ يو بي آي: افادت مصادر امنية ان قوات كبيرة من الشرطة والامن المركزي تشــــتبك منذ ثلاثة ايام مع عدد من كبير من البدو، تتهمم بايواء مطلوبين فــــي تفجـــيرات طابا في شهر تشرين الاول (اكتوبر) الماضي.

وقالت المصادر ان الافا من هذه القوات تحاصر حوالي 120 بدويا اتخذوا مواقع محصنة لهم في مناطق وعرة ومغارات جبلية في منطقة راس سدر في شبه جزيرة سيناء.

وتشتبه الشرطة بان البدو يأوون متهمين هاربين اثنين هما محمد أحمد صالح فليفل وحمد جمعة وثلاثة اخرين مطلوبين للتحقيق في التفجيرات.

وكانت مصادر امنية قد ذكرت الثلاثاء ان خمسة اشخاص من بينهم ثلاثة من رجال الشرطة قد قتلوا في اشتباكات بين قوات الامن ومجموعة من البدو يشتبه في ان لهم علاقة بتفجيرات طابا ونويبع التي قتل فيها عشرات السياح العام الماضي.

الا ان بيانا لوزارة الداخلية قال ان شخصين فقط قتلا من بينهم محمد عبد الرحمن بدوي المشتبه به بمشاركته في الهجوم علي منتجع البادية في نويبع واصابة آخر.

واكدت الداخلية ان قوات الامن تطارد العناصر الاجرامية الهاربة ممن شاركوا في التفجيرات .

وكانت سلطات الامن قد ذكرت في 25 تشرين الاول (اكتوبر) الماضي انها ألقت القبض علي خمسة من بدو سيناء اتهمتهم بالمشاركة في التخطيط وتنفيذ هجومي طابا ونويبع.