http://www.misralarabia.com/article.asp?article=4048

 

في تظاهرات بالقاهرة والإسكندرية : حركة " كفاية " تجدد مطالبها وتتبرأ من الأمريكان

محمد حلمي - العربي مرزوق / مصر العربية

 الاربعاء 30 مارس 2005 الساعة 7 م

      

تظاهر العشرات من أعضاء الحركة المصرية من أجل التغيير " كفاية " وممثلي كافة التيارات والقوى السياسية أمام مبنى نقابة الصحفيين المصريين الأربعاء، بعدما منعت قوات الأمن تظاهرهم أمام مبنى مجلس الشعب.

وطالب المتظاهرون بالحرية والديمقراطية، رافضين مبدأ التمديد
للرئيس مبارك أو توريث الحكم.

وطالبت الحركة في بيان لها بإلغاء قانون الطوارئ وإطلاق حق كل القوى الوطنية في التعبير عن رأيها والاعتراف بحق التظاهر السلمي.

ودعت إلى تأسيس جمعية وطنية لتشكيل الدستور للبلاد، وإنشاء هيئة قضائية عليا مستقلة للإشراف على الانتخابات، كما طالبت بتشكيل حكومة انتقالية محايدة تدير شئون البلاد.

وألقى كمال خليل - الناشط بالحركة - بياناً أكد فيه ان كفاية تمول نشاطاها من جيوب أعضائها، وترفض أي تمويل خارجي، وهتف ومن خلفه المتظاهرون " تسقط أمريكا وفلوس أمريكا " و " لن يحكمنا الأمريكان و
C.I.A ".

وقال عبد الحليم قنديل - المتحدث باسم حركة كفاية - أن مظاهرات الحركة تعد تكتل سياسي أثبت نجاحه مما دفع تيارات سياسية أخرى للتظاهر من أجل الإعلان عن مطالبها والدليل مظاهرة الإخوان المسلمين، وأضاف أن مظاهرات كفاية التي نظمت في الإسكندرية والمنصورة واجهت صعوبات من قبل أجهزة الأمن، ولكن أعضاء الحركة أصروا على إعلان موقفهم وتظاهر في الإسكندرية نحو 800 فرد بينما تظاهر في المنصورة 250.

كان مدير أمن القاهرة قد وجه تحذيراً لأعضاء حركة كفاية أثناء إعدادهم للتظاهرة أمام مجلس الشعب " البرلمان " وأمرهم بعدم التظاهر لأن هذا مخالف للقانون لعدم حصولهم على تصريح ، وقال: أنه سيتخذ الإجراء القانوني ضدهم.

ورد جورج إسحاق المنسق العام للحركة أن " كفاية " لن تتراجع عن مبادئها مهما كانت اعتراضات الأمن.