أسرة مسيحية مصرية تضرب عن الطعام احتجاجا على خطف وأسلمة ابنتهم

 الجمعة 15 ابريل 2005

مراسل الأقباط متحدون فى القاهرة: تواصل عائلة الفتاة وفاء رأفت عدلي  إضرابها عن الطعام لليوم الرابع على التوالي وقد  دخل أفراد العائلة المضربون عن الطعام في حالة غيبوبة بعد أن امتنعوا عن تناول المحاليل من المستشفى التي يرقدون فيها وهى مستشفى الأنبا  برسوم العريان الخيري ويقول الطبيب المشرف على علاجهم الفونس لبيب إن الحالة حاليا حرجة وسوف تؤدى إلى هبوط حاد بالدورة الدموية وجفاف شديد وقد يؤدى ذلك إلى الوفاة إذا استمر إضرابهم أكثر من ثلاثة أيام أخرى  ويأمل اهالى وفاء رأفت  مقابلة وزير الداخلية لعرض مطالبهم عليه وتسليمهم الفتاه بعد أن اتصلت بهم تليفونيا الأسبوع الماضي وأبلغتهم برغبتها في العودة

 أسماء أقارب وفاء  رأفت عدلي المضربون عن الطعام

مفيدة عدلى فهيم 40 سنة عمة الفتاه

 

كرمى عدلى فهيم 51 سنة تاجر عم الفتاه مقيم بحلوان

زاهية شنودة داود 50 سنة والدة الفتاه

 

واصف شنودة داود 46 سنة عامل خال الفتاه بحلوان

عفاف حلمى عبيد 25 سنة حرم شقيق الفتاه

 

عواطف غالى حزين 45 سنة حرم عم الفتاه

 

كما نُشر الخبر بموقع محيط

القاهرة: نقلت سلطات الأمن المصرية امس أسرة قبطية مكونة من ستة اشخاص الى مستشفى المنيرة العام بالقاهرة بعد تدهور صحة افراد الاسرة جراء اضرابهم عن الطعام قبل أيام احتجاجا على اسلام ابنتهم وفاء رأفت عدلي وزواجها من مسلم.

واعتصمت الاسرة المكونة من 6 اشخاص داخل دير بمنطقة حلوان جنوب القاهرة منذ عدة ايام احتجاجا على قيام ابنتهم وفاء، 21 سنة، بإشهار اسلامها والحصول على حكم من محكمة الاسرة بالتفريق بينها وبين زوجها المسيحي بناء على اشهار اسلامها. وعقب حصولها على حكم التفريق قامت بالزواج من مسلم برغم اعتراض اسرتها.

وعلى اثر ذلك توجهت اسرتها وتظاهرت امام الدير، وهددت بالاضراب عن الطعام ان لم تعد ابنتهم. وعندما ساءت حالتهم الصحية قام مسؤولو الدير والاجهزة الامنية بنقلهم الى مستشفى المنيرة بالسيدة زينب ووضعهم تحت الحراسة المشددة. واخطرت النيابة العامة لتولي التحقيق وطالبت الابنة بأخذ تعهد على اسرتها بعدم التعرض لها.


تاريخ الخبر : 4/17/2005 1:49:42
AM