آخر تحديث: الخميس 05 أغسطس 2004 14:16 GMT

مداهمة مقر طائفة نيجيرية تبيح تبادل الزوجات

مواقع خارجية متصلة بالموضوع

حكومة نيجيريا

بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية

تبيح الطائفة لأعضائها أن يتبادلوا الزوجات فيما بينهم.

قتل عدد من الأشخاص لدى مداهمة الشرطة النيجيرية لمقر الطائفة الإسلامية التي تبيح تبادل الزوجات بين أتباعها.

واشتبك أفراد طائفة يان جواجوارمايا مع قوات الشرطة مستخدمين الأسلحة النارية والأسلحة البيضاء قبل أن تتغلب عليهم الشرطة وتقتحم مقرهم.

وأعرب قاطنو بلدة بيرنين كيبي الواقعة شمال غرب نيجيريا عن تذمرهم إزاء محاولة أتباع طائفة يان جواجوارمايا ضم الشباب الصغير لطائفتهم.

وأصيب في المداهمة خمسة رجال شرطة بمن فيهم مساعد مفوض الشرطة بجراح بالغة، كما أصيب بشدة زعيم الطائفة، سنوسي ماكيرا جاندو.

وتقول مراسلة بي بي سي في العاصمة النيجيرية أبوجا، إليزابيث بلانت، إن المداهمة الأخيرة تأتي في إطار سلسلة من الوقائع التي شهدت محاولات بعض الشباب النيجيري إقامة طوائف خاصة بهم معلنين رفضهم للقوانين الدينية والمدنية التقليدية التي تطبقها الحكومة.

إجمالي القتلى

ورفضت الشرطة النيجيرية الإفصاح عن إجمالي عدد القتلى تحديدا الذين سقطوا خلال المداهمة.

وكانت الطائفة قد أثارت حفيظة المسلمين في البلاد بعد أن وصفت مقرها بأنه الكعبة. وكانوا يطوفون حول مقرهم كما يفعل المسلمون في مدينة مكة.

يذكر أن السلطات النيجيرية تفضل عدم الإفصاح عن الحجم الحقيقي للخسائر خشية إثارة توترات في البلاد.

يذكر أن طائفة إسلامية أخرى تطلق على نفسها اسم "طالبان" هاجمت أقساما للشرطة في شمال شرق نيجيريا في يناير/كانون الثاني الماضي.